اليوم : الأحد 11 صفر 1443هـ الموافق:19 سبتمبر 2021م
الافتتاحية..
تاريخ الإضافة: الأثنين 3 رجب 1429هـ

((وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِداً ضِرَاراً وَكُفْراً وَتَفْرِيقاً بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادَاً لِمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِنْ قَبْلُ وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلّا الْحُسْنَى وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ * لا تَقُمْ فِيهِ أَبَداً لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ)) [سورة التوبة:107- 108].

طالعتنا الأنباء عن تحرك الطريقة العزمية -ذات القدح المعلى في بث التشيع في أوساط المتصوفة- لإنشاء قناة فضائية.. وهذا يشي بدلالتين:

الأولى: الترويج للمعتقدات الصوفية

الثانية: الدعم المادي غير المعلن لهذه القناة.

والملفت للنظر أن هذه القناة تقرر إشهارها بعد الزيارة المشبوهة لأمريكا، ولاشك أن كل عاقل يخامره الشك لتوالي التحركات..

إن مطالعة أرشيف موقع الطريقة العزمية يوضح بجلاء ماهية الإصلاح المرجو من هذه القناة، فدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب:

* "عقائد غنوصية وهندوسية".

* "وهي مذهب إرهابي.. وتيار إلحادي خطير".

* "وهذا الوباء الوهابي لابد من اجتثاث تجربته الخبيثة".

* "وهذه الطائفة المقلدة لمحمد بن عبدالوهاب مجسمة مكفرة".

* "وهم مبتدعة خراصون".

أما شيخ الإسلام ابن تيمية:

* "المقتدي بأسلافه كلاب النار الحروريين (الخوارج)، والذين كفروا كثيراً من الصحابة، وذلك عندما حمل الآيات الواردة في الكفار على المؤمنين".

* "وبضاعته من السب والقذف والتكفير هي بضاعة سفلة الناس".

* "وهو جاهل بأصول الدين جهلاً مركباً، وقد حكم على نفسه بالشرك وعبادة غير الله وهو لا يشعر، فصدق عليه المثل العربي: (رمتني بدائها وانسلت)..".

* "وهو مكذب لنصوص كتاب الله تعالى وصريح سنة نبيه صلى الله عليه وسلم، ومرتكب بذلك جرماً عظيماً، وصاحب حكم فاجر، وملبِّس وكذاب وجبان، وجاهل باللغة العربية وبأصول الدين..".

* "لقد سن ابن تيمية للوهابية انتهاك حرمة النبي صلى الله عليه وسلم، ولذلك استحق أن يوصف بالخبيث والمكابر وناقص العقل، والذي في قلبه مرض، الزائغ المتتبع ما تشابه من الكتاب والسنة ابتغاء الفتنة، والمكذب لرب العالمين، والخارج من الدين، والمزدري بأصفيائه المنتخبين، وخلفائهم الراشدين، وأتباعهم الموفقين"!!

إن نَفَساً شيعياً ظاهراً يزكم الأنوف يلحظه كل متابع لمنشورات هذه الطريقة.. فهم يصرحون بعصمة فاطمة الزهراء رضي الله عنها.. " فيلزم حينئذ أن تكون لها العصمة الكبرى في الدنيا والآخرة، فتكون حينئذ معصومة تقية ولية..."، اللمعة البيضاء (ص: 37 – 38).

بل وتستدل بكلام الإمامية الإثني عشرية زعماً أنه كلام أئمة آل البيت، "وتحاول لجنة البحوث بالطريقة العزمية أن تبرر لنفسها الاستدلال بأقوال غلاة الشيعة، والكتب المعتمدة عند الإمامية الإثني عشرية فتقول: اعتمدنا في الكثير من مادة هذا الكتاب على أقوال أئمة أهل البيت الكرام؛ لأنهم أدرى الناس بالبيت وأهله، وليس سواهم (يقصدون أهل السنة)".

وفي الشهور الخمسة الأخيرة قامت الطريقة العزمية بإصدار سلسلة مكونة من (5) أعداد تحت عنوان: " شبهات حول الشيعة ".

ففي العدد الأول لهذه السلسلة -ورقمه (30) من سلسلة الفتوحات العزمية- قارنت فيه الطريقة بين اعتقاد أهل السنة والشيعة في نظرية الإمامة، فذكروا رأي أهل السنة إجمالاًً في أقل من صفحتين، ثم أخذوا يبسطون رأي الشيعة فيما يقرب من (100) صفحة، مفضلين رأي الشيعة، ففي (ص: 39): (إلى هذه النتيجة أيضًا خلص الدكتور أحمد محمود صبحي؛ إذ يقول: أما من الناحية الفكرية فلم يقدم أهل السنة نظرية متماسكة في السياسة تحدد مفاهيم البيعة والشورى وأهل الحل والعقد، فضلاً عن هوة ساحقة تفصل بين النظرية والتطبيق، أو بين ما هو شرعي وبين ما يجري في الواقع ).

وفي الجزء الثاني من (شبهات حول الشيعة) يحاولون تبرئة الشيعة من القول بأن مؤسس عقيدتهم ومذهبهم هو عبد الله بن سبأ اليهودي الذي ادعى الإسلام.

وفي الجزء الثالث ينتصرون لعقيدة (التقية)، ويدللون على أنها من الإسلام، ويجوزون الجمع الدائم بين الصلوات، ويطعنون في عدالة الصحابة، ويحاولون بكافة الطرق إثبات أن عدالتهم نسبية، وينهون هذا الجزء بإجازة اللطيمات الشيعية وأنها مشروعة، بل يستحسنونها؛ لأنها تدل على حب المسلم لآل البيت.

وفي الجزء الرابع يعرضون لحديث الغدير، ويدعون أن النبي صلى الله عليه وسلم نص على ولاية وخلافة علي، ولكن الصحابة تكاتموا الأمر، ثم يؤكدون عصمة آل البيت، ويصلون إلى جواز السجود على التربة الحسينية.

وفي الجزء الخامس يبررون لزواج المتعة، ويرون مشروعيته، وأنه حل لكثير من المشكلات التي تواجه الشباب في هذا العصر!!

ولنا أن نتساءل: ما هي وصفة الإصلاح المرجوة من هذه الطريقة الزائغة؟!

هل ستتحول المكتوبات الآنفة إلى برامج تبث على الهواء؟!

ومن هنا نقول إخماداً لهذه الفتنة : يجب على دعاة الإسلام:

أولاً: السعي لإيقاف هذه القناة بكل الطرق المتاحة.

ثانياً: تبيين ضلال هذه الطريقة وإبراز مخالفاتها الظاهرة للشريعة.

ثالثاً: إبراز كلام أئمة أهل السنة قديماً وحديثاً في نقد الصوفية.

((فَلَوْلا كَانَ مِنَ الْقُرُونِ مِنْ قَبْلِكُمْ أُولُو بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الْأَرْضِ إِلَّا قَلِيلاً مِمَّنْ أَنْجَيْنَا مِنْهُمْ وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا مَا أُتْرِفُوا فِيهِ وَكَانُوا مُجْرِمِينَ)) [سورة هود: 116].

cytotec abortion buy abortion pill medical abortion pill online
cytotec abortion abortion pill medical abortion pill online
cytotec abortion abortion pill medical abortion pill online
cytotec abortion abortion pill medical abortion pill online
cytotec abortion abortion pill where to buy abortion pills online
where can i buy abortion pills abortion pill buy the abortion pill online
medical abortion pill online go abortion pill buy online
medical abortion pill online go abortion pill buy online
where to buy abortion pill abortion pill order abortion pill online
the unfaithful husband how to cheat on wife
the unfaithful husband dating for married people how to cheat on wife
women who cheat with married men reasons why women cheat on their husbands cheater
women who cheat with married men open cheater
reason women cheat reasons people cheat
why women cheat in relationships why women cheat on husbands how many guys cheat
why women cheat in relationships why women cheat on husbands how many guys cheat
cheats online read
cheats my husband cheated read
read read
want my wife to cheat women who cheat on husband married cheaters
want my wife to cheat my husband almost cheated on me married cheaters


أعلى  
 
ما يفترونه من سماع النَّبِيّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الخضر ، وبعثه أنس يسأله أن...
ما يفترونه من سماع النَّبِيّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الخضر ، وبعثه أنس يسأله أن...


فإنه نتيجة لبعد كثير من المسلمين عن ربهم وجهلهم بدينهم في هذا الزمن فقد كثرت...
قال الحافظ ابن القيم "رحمه الله" في فصل عقده لأحاديث مشهورة باطلة من ((نقد المنقول والمحك...
اشتراك
انسحاب