اليوم : الخميس 10 رمضان 1442هـ الموافق:22 أبريل 2021م
مقالات وتحقيقات..الصوفية والسياسة ..الدراويش وصراع البقاء
تاريخ الإضافة: الأثنين 6 صفر 1430هـ

أم ثائر "فاطمة عبد الرؤوف"

يعتقد الكثيرون وللوهلة الأولى أن محاولة الربط في الحديث بين الصوفية والسياسة هو حديث متعسف ومصطنع "إذ يبدو للمتعجل أن السياسة والتصوف خصمان لا يتصالحان وخطان متنافران لا يلتقيان فالسياسة عملية اجتماعية حركية والتصوف تجربة ذاتية انكفائية تبتعد عن السياسة بقدر ابتعادها عن مشاغل الحياة وتكالب البشر عن الدنيا " (1) .إلا أن هذا الكلام يصبح منافيا للدقة إزاء ذلك التطور الحادث في مفهومي السياسة والتصوف فالتصوف لم يعد مسألة فردية جوانية بل أخذ شكلا مؤسسيا متمثلا في الطرق الصوفية التي وصل عددها إلى ما يقرب من سبعين طريقة في مصر وحدها أي بما يعادل أو يزيد قليلا على ثلاثة أضعاف عدد الأحزاب السياسية البالغ عددها 24 حزبا في حين لم تعد السياسة مقصورة على سلوك الدولة والحكام بل تمتد لتشمل حتى أساليب تربية الأطفال داخل الأسرة وكيف أنها تضع القيم التي تحدد الاتجاهات السياسية للفرد فيما بعد .فضلا عن أن الأبواب بين ما هو ديني وما هو سياسي مفتوحة على مصراعيها فالدوافع الدينية كما يقول إريك فروم " مصدر مهم للطاقة الدافعة لإنجاز التغيير الاجتماعي" (2)

أمريكا والصوفية

لقد مثلت أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001 صدمة كبيرة للولايات المتحدة الأمريكية دفعتها إلى دراسة إمكانية تعميم الصوفية بحيث تصبح هي الشكل المستقبلي للإسلام أو على الأقل تقوي شوكتها على الساحة الإسلامية لتخصم من رصيد الجماعات والتنظيمات السياسية المتطرفة ذات الإسناد الإسلامي التي أنتجت تنظيم القاعدة وما على شاكلتهه "(3) ومن ذلك مثلا ذلك التقرير الذي أصدرته مؤسسة راند الأمريكية للأبحاث عام 2007 والذي رصدت خلاله الصراع الغربي مع العالم المسلم وحركاته السياسية معتبرا أن هذا الصراع لن يتم حسمه عسكريا بل ثقافيا ومطالبا في الوقت نفسه بالتعامل مع من أسماهم بالإسلاميين التقليدينن وعرفهم بأنهم الذين يقبلون بالصلاة في الأضرحة والقبور في إشارة واضحة للتيار الصوفي. وتهدف الولايات المتحدة من وراء ذلك إلى محاربة التيارات الإسلامية التي تتصدى للعدوان الأمريكي وذلك تحت شعار "محاربة الإرهاب" والذي لا تكفي في محاربته القوة المادية والعسكرية يقول بوول وولفيتز " إن معركتنا هي معركة الأفكار ومعركة العقول ولكي ننتصر على الإرهاب لابد من الانتصار في ساحة الحرب على الأفكار "(4) بل لقد "عبر عن هذا التوجه مجموعة من المقالات صدرت في مجلة النيوزيوك حول بناء اتجاهات داخل الإسلام تراه كنظام للصفاء الداخلي وليس نظاما للكون والتشريع العام وقد اتفقت على هذ الرؤية بعض النظم الحاكمة العربية والإسلامية والولايات المتحدة والغرب وقد وجدوا بغيتهم المنشودة في الجماعات الصوفية المنتشرة في أرجاء العالم فبدءوا في تنفيذ مخططاتهم عبر هذه الجماعات والتي أيدت في بعض الأحيان ترحيبا كبيرا - إن لم يكن تاما في هذا الشأن " (5) يقول الباحث الدكتور عبد الوهاب المسيري " مما له دلالته أن العالم الغربي الذي يحارب الإسلام يشجع الحركات الصوفية فمن أكثر الكتب انتشارا الآن في الغرب مؤلفات محي الدين بن عربي وأشعار جلال الدين الرومي وقد أوصت لجنة الكونجرس الخاصة بالحريات الدينية بأن تقوم الدول العربية بتشجيع الحركات الصوفية فالزهد في الدينا والإنصراف عنها وعن عالم السياسة يضعف ولا شك صلابة مقاومة الاستعمار الغربي ".(6)

وهنا يتضح أن الإدارة الأمريكية تتعاطى مع الصوفية في العالم الإسلامي باعتبارهم جماعات سياسية وظيفية يجب دعمها وتقويتها بهدف ضرب التيارات الإسلامية الأخرى المناهضة لسياستها المتغطرسة في المنطقة .

الصوفية والحكم

يقول الفرنسي المسلم "إريك جيوفروي" المختص في الصوفية بجامعة لوكسمبورج بشمال فرنسا في حوار صحفي " إننا نجد أن الأنظمة العربية عملت على إدماج الصوفية في الحكم بهدف محاربة الظاهرة الإسلامية فوزير الأوقاف المغربي أحمد التوفيق صوفي كما أن الشيخ أحمد الطيب في مصر وهو خلوتي أصبح رئيس جامعة الأزهر بعد أن كان مفيتا للديار المصرية وفي الجزائر نجد أن بوتفليقة قريب جدا من الصوفية وهو ما برز في حملته الأخيرة "(7) يضاف إلى ذلك النموذج التركي حيث استطاع أتباع الطريقة النقشبندية أن يصلوا إلى الحكم بل ويقدموا أنموذجا للحكم الصوفي الذي استوعب قيم العلمانية وتمكن من تطوير رؤيته الدينية لتواكب العصر وتتمشى مع النهج الديمقراطي على مستوى القيم والإجراءات بحسب ما يدعو إليه الغرب وينشده .

والأمر ليس مقصورا عند حد نجاح بعض الطرق الصوفية أو الشخصيات المتصوفة لاحتلال مواقع سياسية بارزة فحسب بل إن ذلك تعدى إلى تشكيل هذه الطرق الصوفية المنتشرة في العديد من البلدان العربية والإسلامية لقوة ضغط كبيرة " إذ لم تقف الصوفية عند حدود شراذم الزهاد والمتنسكين بل امتثلت في طرق لها قاعدتها الجماهيرية وإدارتها المالية وقادتها البارزين "(8) كما أنه "أصبح لها شكل مؤسسي قائم بذاته وله علاقاته السياسية والاجتماعية المختلفة فتحويل العقيدة أو الروحانيات إلى منهج تطبيقي في الواقع يتطلب تواجد حركة أو ممارسة فاعلة وفعالة على المستوى الجماعي تفترض وجود مؤسسة تقوم على تربية الأفراد والدفاع عن مصالحهم وتجنيد لمزيد منهم لضمان البقاء والاستمرار "(9)

في مقابل ذلك فقد عملت العديد من الأنظمة على توظيف الجماعات الصوفية لتثبيت دعائمها واستمرار تأييدها ومن ذلك مثلا " أن النظام السياسي الحاكم في مصر أنشأ المؤسسة الصوفية وساعدها على الاستمرار والنهوض حتى وصلت إلى شكلها الراهن وذلك من أجل تثبيت شرعيته السياسية متخذا التدين الصوفي أداة في مواجهة التدين الحركي الذي يعارض النظام " (10)

المعرفة السياسية

لعل النظر في الكثير من أقوال المتصوفة الأوائل يكشف عن جانب مهم وعميق في أصل التصوف وهو العزلة والزهد وترك الدنيا فهي مما لا يعنيهم يقول السراج الطوسي في كتابه اللمع " المتصوفة هم من يتركون ما لا يعنيهم ويقطعون كل علاقة تحول بينهم وبين مقصودهم ومطلوبهم وهو الله سبحانه وتعالى ثم لهم آداب وأحوال شتى منها القناعة بالقليل والاختصار على ما لابد منه من حاجات الدنيا من الملبوس والمأكول والمفروش واختيار الفقر على الغنى اختيارا ومعانقة القلة ومجانبة الكثير وإيثار الجوع على الشبع والشفقة على الخلق والتواضع للصغير والكبير والتوجه إلى الله سبحانه وتعالى والانقطاع إليه " ..كذلك فإن الفكر الصوفي يقوم في لغته وقضاياه على أربعة أركان هي الزهد والمعرفة والمحبة والولاية ما ينتج ثقافة سياسية معينة يربى عليها المريدون والمنخرطون داخل الطرق الصوفية المتعددة .

ففيما يخص الزهد نرى أنه خلق يمكن أن يُوجد معه قيما سياسية متعارضة بعضها سلبي وبعضها إيجابي فالزهد في الدينا يتضمن الزهد في السياسة باعتيارها ممارسة دنيوية يجب الابتعاد عنها وهو الموقف الذي اتخذه مثلا عبد الوهاب الشعراني وهو من كبار المتصوفة إزاء العمل السياسي إذ قال " مما أنعم الله به علي حمايتي من أن أكون قاضيا أو حاكما أو شاهدا لخفاء أغلب القضايا على الناس من الحكام " بل ويقول أيضا " مما أنعم الله تعالى به علي عدم وقوفي على حاكم إذا نازعني في بيتي أو في النظر على زاويتي أو في رزقي بل أترك ذلك له لأن الدنيا أهون عندي من أن أقف لأجلها على حاكم وأستحي بحمد الله تعالى أن أكذب مسلما فيما يدعيه على منها فأنا تساوت عندي الأماكن ... فمن نازعك في دينك فنازعه ومن نازعك في دنياك فألقها على نحره " .

على العكس من ذلك فإن الزهد قد يخلف قيما سياسية إيجابية في اتجاه الانخراط والمشاركة ومقاومة التسلط والفساد فالزهد في الماديات من ثروة أو منصب يعني عدم الخضوع للسلطة التي تقوم بتوزيع الموارد والمناصب وتملك أدوات تضييق أرزاق معارضيها خاصة في العالم الثالث فالزاهد على هذا الأساس أكثر قدرة عن غيره على المقاومة والتمرد ضد الطغيان لأنه مستغني عن الشئ الذي يهيمن به السلطان على الناس وفي هذا الشأن يقول الشعراني " لقد رزقني الله تعالى القناعة فلو أني وجدت كسرة يابسة قنعت بها ومن كان كذلك لا يحتاج إلى مال السلطان" (11) ..لكن الواقع يؤكد أن ما تبناه الصوفية من مفاهيم خاصة بالزهد والابتعاد عن الحياة ومشاغلها غير مطابق لما دعا إليه الإسلام الذي حث أتباعه على الزهد فيما في أيدي الناس في الوقت الذي يجب على المسلمين العمل على الإصلاح ورفض الظلم والوقوف بقوة ضد كل ما يهدد الأمة الإسلامية وكيانها.

أما فيما يخص المعرفة فإن الصوفية لا يعتقدون في تحصيلها بالعقل أو بالتجريب إذ يستخدمون الكشف والذوق الصوفي لإدراك الحقائق المستترة وراء المحسوس وهو "أشبه بومضة سريعة الزوال ويجي بعد رياضة بدنية ومعاناة نفسة "(12)

ويعني ذلك أن المعرفة لدى الصوفية معرفة مباشرة لا تحتاج إلى وسائط من مقدمات أو قضايا أو براهين وهي فوق العقل لا يملكها إلا من سلك التصوف فهي علم باطني كشفي لا يخضع لبرهان العقل يقول القشيري في رسالته " لو أن رجلا جمع العلوم كلها وصحب كل طوائف الناس لا يبلغ مبلغ الرجال إلا بالرياضة من شيخ أو إمام أو مؤدب ناصح ومن لم يأخذ أدبه من أستاذه يريه أعماله ورعونة نفسه لا يجوز الاقتداء به في تصحيح المعاملات "(13)

ويلاحظ هنا أن هذا المفهوم الخاص بالمعرفة يدعم قيم التسلط نظرا لوجود نموذج معرفي يوجد عقلا مغلقا يدعي امتلاك الحقيقة لأنه على إقبال مباشر بالذات العليا فلا مجال فيها لبرهان العقل فهي هبة إليهة .

وتأتي الولاية أحد أركان الفكر الصوفي- داعمة للفكر الاستبدادي داخل التصوف والتي تنطوي على شكل رمزي يشبه فكرة الإمامة عند الشيعة فالولي معصوم من الخطأ وله حق العلم الباطني الذي يأتيه إلهاما من الله وله حق الوصاية على الأتباع لذا تبقى السلطة في أهليهما وتنتقل وراثيا بينهم .

الصوفية والسلطة

إن النظر في العلاقة بين الصوفية والسلطة من خلال النموذج المصري مثلا يتأكد أنها علاقة قديمة بقدم نشأة المنهج الصوفي الذي تعود نشأته إلى منتصف القرن الثالث الهجري فضلا عن أنها تحفل بالمواقف والمفارقات التي تظهر مدى حرص كل منهما على الآخر لتحصيل منفعة متبادلة بالنسبة للسلطان تتعلق بخلق الشرعية والحفاظ على الاستقارر وبالنسبة للمتصوفة ترتبط بمصالح مادية ومكانة اجتماعية وحظوة لدى الحكام وضمان للبقاء والاستمرار .

فقد أدركت السلطات عبر أزمنة متعاقبة ما للطرق الصوفية من أهمية في المجتمع المصري "إذ أنها تشكل جماعات "ثانوية" من حيث دورها في التنشئة فالجماعة الثانوية تتسم بالانتشار المتكافئ الواسع والعدد الكبير لأعضائها وهي مستمرة عبر فترة طويلة من الزمن وتقوم على العلاقات التطوعية والمصلحية وتكمل الجماعات الأولية مثل الأسرة وجماعات الرفاق بل وتحل محلها في بعض الأحيان وهي جماعات مفتوحة أمام أي شخص يرغب في الالتحاق بها"(14)

ويكفينا في هذا المقام تتبع العلاقة بين الصوفية والسلطة زمن جمال عبد الناصر ففي أعقاب ثورة يوليو 1952 استخدمت السلطة الصوفية لتثبيت شرعيتها وتبرير سياستها حتى يمكن إيجاد شرعية اجتماعية وسياسية للمشروع الاشتراكي وحرب اليمن وتبرير هزيمة يونيو 1967 والتعبئة للمعركة ورفع معنويات القوات المسلحة.

كذلك استطاع جمال عبد الناصر أن يجعل من الطرق الصوفية أداة طيعة في مواجهة جماعة الإخوان المسلمين الذين تصاعد خلافهم مع عبد الناصر في هذا الوقت حتى يبدو للجماهير أنه ليس في حالة عداء مع الدين أو التدين وهو ما يفسر تلك العلاقة الحسنة بين النظام وبعض القيادات الصوفية التي كانت تربطها علاقة جيدة مع القصر قبل الثورة إذ لم يتم التعامل معهم كما تم التعامل مع الكثيرين من رجالات العهد البائد.

ولم يخب بالطبع ظن النظام الناصري فقد حظيت الثورة ورجالها بكل التأييد والمباركة من الطرق الصوفية ففي إحدى المطبوعات الصادرة عن المشيخة العامة للطرق الصوفية تقول " جاءت الثورة المباركة وجاءت معها روح الإيمان والتوثب وأشرق الوادي الكريم بنور الأمل وانبعث الشعب العريق للجهاد والعمل وأخذت يد الإصلاح تبني وتشيد وتبعث الطاقات المدخرة .. وما كان للتصوف الإسلامي أن يتخلف عن موكب الحياة وفجر النهضة .

لقد بلغت العلاقة بين الصوفية وعبد الناصر إلى درجة أن يقول شعراوي جمعة وزير الداخلية في عهد عبد الناصر "حينما مات عبد الناصر كان علينا وسط مشاهد الحزن ومشاعره الفياضة أن نعمل على وضع ترتيبات خاصة لحماية الجثمان بعد أن وصلتنا معلومات تفيد بأن الطرق الصوفية ستتكالب على النعش وتخطفه لتطوف به مساجد وأضرحة أولياء الله الصالحين في القاهرة "(15)

الدكتور عمار علي حسن "الصوفية والسياسة في مصر " صـ30

إريك فروم "الإنسان بين الجوهر والمظهر " ترجمة سعد زهران الكويت : المجلس الأعلى للثقافة والفنون : سلسلة عالم المعرفة العدد (40)

دكتور عمار علي حسن المرجع السابق صـ10

الدكتور كمال حبيب " تحولات الحركة الإسلامية والإستراتيجية الأمركية" صـ 262

أحمد عبد الله المقري " التصوف بين التمكين والمواجهة" صـ 8

موقع الجزيرة نت

حوار مع صحيفة الراية القطرية 30/1/2005

الدكتور أبو الوفا التفتازاني "حول هياكل الطرق الصوفية في مصر "

هشام جعفر " الأبعاد السياسية لمفهوم الحاكمية دراسة نقدية مقارنة " رسالة ماجستير غير منشورة

الدكتور عمار علي حسن السابق صـ33

الدكتور عمار علي حسن السابق صـ 49

محمد المهدي " الصحوة الإسلامية الدوافع والعوائق دراسة نفسية " صـ 57

الرسالة القشيرية

نقلا عن الدكتور عمار علي حسن السابق صـ 33

محمد حامد "شعراوي جمعة وشهادته للتاريخ " جريدة العربي الناصرية 23/5/1994

cytotec abortion buy abortion pill medical abortion pill online
cytotec abortion abortion pill medical abortion pill online
cytotec abortion abortion pill medical abortion pill online
cytotec abortion abortion pill medical abortion pill online
cytotec abortion abortion pill where to buy abortion pills online
medical abortion pill online abortion pill abortion pill buy online
where to buy abortion pill go order abortion pill online
where to buy abortion pill go order abortion pill online
where to buy abortion pill go order abortion pill online
the unfaithful husband dating for married people how to cheat on wife
the unfaithful husband how to cheat on wife
women who cheat with married men open cheater
women who cheat with married men reasons why women cheat on their husbands cheater
women who cheat with married men open cheater
reason women cheat reasons people cheat
married men cheat reasons people cheat
why women cheat in relationships what to do when husband cheats how many guys cheat
why women cheat in relationships what to do when husband cheats how many guys cheat
I cheated on my girlfriend why do wifes cheat click
I cheated on my girlfriend why do wifes cheat click
read read


أعلى  
 
ما يفترونه من سماع النَّبِيّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الخضر ، وبعثه أنس يسأله أن...
ما يفترونه من سماع النَّبِيّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الخضر ، وبعثه أنس يسأله أن...


فإنه نتيجة لبعد كثير من المسلمين عن ربهم وجهلهم بدينهم في هذا الزمن فقد كثرت...
قال الحافظ ابن القيم "رحمه الله" في فصل عقده لأحاديث مشهورة باطلة من ((نقد المنقول والمحك...
اشتراك
انسحاب